الرقم الموحد9200 33 555

 "قياس" يقيم حفلاً لتكريم الطلاب والطالبات والمدارس المتميزة

15/04/2018

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، يقيم المركز الوطني للقياس التابع لهيئة تقويم التعليم مساء يوم الخميس القادم 3 شعبان 1439هـ الموافق 19 مايو 2018م، حفل "جائزة قياس للتميز " في دورته السادسة لتكريم الطلاب والطالبات المتميزين والمدارس المتميزة في اختبار القدرات العامة والتحصيل الدراسي لطلاب المرحلة الثانوية العامة واختبار القدرات العامة للجامعين، وذلك في فندق المريديان بمدينة الخبر.

وتهدف الجائزة إلى تعزيز ثقافة التميز، و إبراز المتميزين محليًّا وعالميًّا، وتعزيز دور المركز محليًّا وعالميًّا في المجالات العلمية والاجتماعية، ونشر ثقافة القياس في المجتمع حيث أن جائزة قياس للتميز العلمي تعتبر جـائزة سنويـة يمنحـها المركز لعـشرة طلاب، وعـشر طالـبات مـن خريـجي الثــــانوية ( بقسميها العلوم الطبيعية والعلوم الإنسانية ) الحاصلين على أعلى الدرجات في اختباري القدرات العامة والتحصـيلي اللـذين أجراهما المركز في العام السـابق لتاريخ الجـائزة، وفـق ضوابط ومعايير محددة، وهي متاحة للسعوديين والمقيمين، وعدد الطلاب والطالبات الفائزين بالجائزة عشرون فائزًا (10) طلاب، و(10) طالبات، وقيمة الجائزة عشرة آلاف ريال  (10,000)لكل فائز، إضافة إلى ميدالية وشهادة تميز.

كما سيتم خلال الحفل تقديم جائزة قياس للتميز العلمي للجامعيين، كما سيتم تكريم المدارس المتميزة، وهي جائزة سنوية تمنح للمدارس الخمس الاُول للبنين والخمس الاُول للبنات وفق الضوابط والمعايير،  وترتيب المدارس يكون على أساس أداء طلابها في السنوات الثلاث السابقة لتاريخ الجائزة،

ويأتي هذا التكريم انطلاقًا من مسؤولية المركز الوطني للقياس المهنية والاجتماعية، ورسالته في الإسهام في تحقيق المؤسسات التعليمية وظيفتها المنشودة في النهوض بالتنمية في المملكة العربية السعودية نحو مجتمع المعرفة، ورغبةً منه في تكريم الطلاب المتفوقين في الاختبارات التي يقدمها، وتشجيع المؤسسات التعليمية على توفير بيئة تربوية وتعليمية تسهم في الريادة والتميز، وتشجيع الباحثين ومراكز البحوث، بالإضافة إلى توطيد مهمته وإذكاء روح المنافسة الشريفة في مجالات التميز العلمي، وانطلاقًا من ذلك كله عمد مركز "قياس" إلى إنشاء جائزة  تسمى "جائزة قياس للتميز"، مبنية على أسس ومعايير علمية على غرار الجوائز العالمية، وتحاكي مثيلاتها في الأهداف.  

شارك على